تصميم موقع كهذا باستخدام ووردبريس.كوم
ابدأ

الأمّ٠٠٠٠الشّاعر فؤاد زاديكى

الأمّ

الشّاعر فؤاد زاديكى

أفْنَيْتِ عمرَكِ كي تَزِيدي سِنِيْنِي … عُمرًا, حملتِ تَوَجُّعِي و أنِيْنِي
فَكَتَبْتِ في سِفْرِ الحياةِ رسالةً … مِنْ حبرِ حُبِّكِ كي تَكونَ مُعِيْنِي
وجعلْتِ صبرَكِ فوقَ كلِّ حُدودِهِ … وأزَلْتِ كلَّ الظنِّ عندَ يَقِيْنِ
الليلُ يَحفظُ في ذخائرِ صمتِهِ … ذاكَ الكثيرَ مِنَ العطاءِ بِلِيْنِ
أبْكَتْكِ حيرةُ لحظةٍ بِشُرُودِها … فبَحْثْتِ عن فرحٍ يُزِيلُ حُزُونِي
وإذا قصدتُ سريرَ مهديَ سائِلًا … عَمّا تَجَمَّعَ مِنْ رُكامِ دُيُونِي
فَقلِيلُهُ يَسَعُ الحياةَ بِكَمِّهِ … دَينُ العطاءِ مُكَوِّنًا تَكْوِيْنِي
مهما أقولُ بِحَقِّ وصفِكِ عاجِزٌ … قلَمِي بروحِ شُعُورِهِ كَضَنِيْنِ
أنتِ الحياةُ وقد مَنَحْتِنِي بعضَها … ورَسَمْتِ في قَدَرِ الحياةِ شُجُونِي
فأنا المَدِينُ لكلِّ ذلكَ, مؤمِنٌ … أنّي أُقَصِّرُ لم أكُنْ بِأمِيْنِ
فيما يخصُّكِ والعنايةِ هذه … إنْ خِدمةً أو في مجالِ شُؤونِ.

الإعلان

نُشر بواسطة Moltka thdaf alrafdyn

مدون ادبي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: